تفسير الاحلام وتأويل رؤيا دخول الجنة من اي باب شاء

بواسطة | يونيو 15, 2016
موقع تفسير الاحلام | 1991 مشاهدة | 0 التعليقات

الدجال والدرقة ودارة الشمس والقمر في المنام الحلم

تفسير الاحلام وتأويل رؤيا دخول الجنة من اي باب شاء

فإن رأى كأنّه دخلها من أيّ باب شاء، فإنّهما عنه راضيان، فإن أى كأنّه دخلها، نالت سروراً وأمناً في الدراين، لقوله تعالْى: ” ادخُلُوهَا بِسَلامٍ آمِنين ” .

تأويل الجنة و خزنتها و حورها و قصورها …

في الجنة وخزنتها وحورها وقصورها وأنهارها وثمارها أخبرنا الوليد بن أحمد الواعظ، قال أخبرنا ابن أبي حاتم، قال حدثنا محمد بن يحيى الواسطي، قال حدثنا محمد بن ال…

نكاح نساء الجنة

فإن رأى كأنّه ينكح من نساء الجنة، وغلمانها يطوفون حوله، نال مملكة ونعماً لقوله تعالى: ” وَيَطوفُ عَلَيْهمْ وِلدَان مُخَلّدُون ” . وحكي أنّ الحجاج بن يوسف، ر…

الشرب من ماء الجنة و خمرها و لبنها

وكذلك إن رأى أنّه شرب من مائها وخمرها ولبنها، نال حكمة وعلماً وغنى،

سل السيف و دخل الجنة

فإن رأى كأنّه سل سيفاً ودخلها، فإنّه يأمر بالصعروف وينهى عن المنكر وينال نعمة وثناء وثواباً. …

قصر في الجنة

ومن رأى كأنّه في قصر من قصورها، نال رياسة أو تزوج بجارية جميلة، لقوله تعالى: ” حُورٌ مقْصورَاتٌ في الخِيَام ” . …

متكئ على فراش الجنة

فإن رأى كأنه متكىء على فراشها، دل على عفة لامرأته وصلاحها، فإن كان لا يدري متى دخلها، دام عزه ونعمه في الدنيا ما عاشِ….

ادخل الى الجنة

فإن رأى كأنّه أدخل الجنة، فقد قرب أجله وموته، وقيل إنّ صاحب الرؤيا يتعظ ويتوب من الذنوب على يد من أدخله الجنة، إن كان يعرفه. وقيل من رأى دخول الجنة، نال مراد…

التقط ثمار الجنة و اطعمها غيره

فإن رأى كأنّه التقط ثمار الجنة وأطعمها غيره، فإنّهَ يفيد غيره علماً يعمل به وٍ ينتفع، ولا يستعمله هو ولا ينتفع به….

اقراء ايضا



الإخوة / متصفحي أنا وياك نحيطكم علماُ ان


- عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.


- والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


- اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره.


- أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده.


- الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية.


- لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية.