تفسير احلام و تأويل رؤيا الكنيسة

بواسطة | نوفمبر 21, 2015
موقع تفسير الاحلام | 3067 مشاهدة | 0 التعليقات

تفسير احلام و تأويل رؤيا رؤية الضحك

تفسير احلام و تأويل رؤيا الكنيسة

الكنيسة: دالة على المقبرة وعلى دار الزانية وعلى حانوت الخمر ودار الكفر والبدع، وعلى دار المعازف والزمر والغناء، وعلى دار النوح والسواد والعويل، وعلىِ جهنم دار من عصى ربه، وعلى السجن، فمن رأى نفسه في كنيسة فإن كان فيها ذاكراً لّه تعالى أو باكياً أو مصلياً إلى الكعبة، فإنّه يدخل جبانة لزيارة الموتى أو لصلاة على جنازة. وإن كان بكاؤه بالعويل أو كان حاملاً فيها ما يدل على الهموم، فإنه يسجن في السجن.
وإن رأى فيها ميتاً فهو في النار محبوس مع أهل العصيان. وإن دخلها حياً مؤذنَاً أو تالياً للقران، فإن كان في جهاد غلب هو ومن معه على بلد العدو، وإن كان في حاضرة دخل على قومه في عصيان أو بدع وإلحاد فوعظهم وذكرهم وحجهم وقام بحجة الله فيهم. وإن كان من يرى معهم ويصلي بصلاتهم ويعمل مثل أعمالهم، فإن كان رجلاً خالط قوماً على كفر أو بدعة أو زناً أو خمر أو على معصية كبيرة، كالغناء والزمر وضرب البربط والطبل سيما إن كان قد سجد معهم للصليب لأنّه من خشب. وإن كان امرأة حضرت في عرس فيه معازف وطبول فخالطتهم، أو في جنازة فيها شق وسواد ونوح وعويل فشاركتهم.

 

تفسير احلام و تأويل رؤيا الخطام – الهودج

تفسير احلام و تأويل رؤيا السوط

تفسير احلام و تأويل رؤيا الصولجان

تفسير احلام و تأويل رؤيا الغاشية

تفسير احلام و تأويل رؤيا الجرس

تفسير احلام و تأويل رؤيا المكنسة – الخشنة

تفسير احلام و تأويل رؤيا الوتد

تفسير احلام و تأويل رؤيا الاستلقاء

تفسير احلام و تأويل رؤيا الحمل الثقيل – إصابة الؤس – الضلالة

تفسير احلام و تأويل رؤيا عبوس الوجه

تفسير احلام و تأويل رؤيا السمن

تفسير احلام و تأويل رؤيا نكاح الميت

تفسير احلام و تأويل رؤيا الرهن

اقراء ايضا



الإخوة / متصفحي أنا وياك نحيطكم علماُ ان


- عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.


- والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


- اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره.


- أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده.


- الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية.


- لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية.