حلم و تأويل رؤيا جزاء من يؤذى على بن أبى طالب

By | نوفمبر 18, 2014
حلم و تأويل رؤيا جزاء من يؤذى على بن أبى طالب
جزاء من يؤذى على بن أبى طالب

86- عن شيخ من قريش قال : رأيت رجلاً بالشام قد اسود نصف وجهه وهو يغطيه فسألته عن ذلك فقال : قد جعلت لله علىٌ أن لا يسألنى أحد عن ذلك إلا أخبرتة به ، كت شديد الوقيعة فى على بن أبى طالب – رضى الله عنه – فبينا أنا ذات ليلة إذ أتانى اَت فى منامى فقال لى : أنت صاحب الوقيعة فى ٌ ، فضرب شق وجهى فأصبحت وشق وجهى أسود كما ترى

حلم و تأويل رؤيا جزاء من يؤذى على بن أبى طالب
جزاء من يؤذى على بن أبى طالب

86- عن شيخ من قريش قال : رأيت رجلاً بالشام قد اسود نصف وجهه وهو يغطيه فسألته عن ذلك فقال : قد جعلت لله علىٌ أن لا يسألنى أحد عن ذلك إلا أخبرتة به ، كت شديد الوقيعة فى على بن أبى طالب – رضى الله عنه – فبينا أنا ذات ليلة إذ أتانى اَت فى منامى فقال لى : أنت صاحب الوقيعة فى ٌ ، فضرب شق وجهى فأصبحت وشق وجهى أسود كما ترى

حلم و تأويل رؤيا جزاء من يؤذى على بن أبى طالب
جزاء من يؤذى على بن أبى طالب

86- عن شيخ من قريش قال : رأيت رجلاً بالشام قد اسود نصف وجهه وهو يغطيه فسألته عن ذلك فقال : قد جعلت لله علىٌ أن لا يسألنى أحد عن ذلك إلا أخبرتة به ، كت شديد الوقيعة فى على بن أبى طالب – رضى الله عنه – فبينا أنا ذات ليلة إذ أتانى اَت فى منامى فقال لى : أنت صاحب الوقيعة فى ٌ ، فضرب شق وجهى فأصبحت وشق وجهى أسود كما ترى

حلم و تأويل رؤيا جزاء من يؤذى على بن أبى طالب
جزاء من يؤذى على بن أبى طالب

86- عن شيخ من قريش قال : رأيت رجلاً بالشام قد اسود نصف وجهه وهو يغطيه فسألته عن ذلك فقال : قد جعلت لله علىٌ أن لا يسألنى أحد عن ذلك إلا أخبرتة به ، كت شديد الوقيعة فى على بن أبى طالب – رضى الله عنه – فبينا أنا ذات ليلة إذ أتانى اَت فى منامى فقال لى : أنت صاحب الوقيعة فى ٌ ، فضرب شق وجهى فأصبحت وشق وجهى أسود كما ترى

اقراء ايضا

تفسير احلام متشابها



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإخوة / متصفحي أنا وياك نحيطكم علماُ ان


- عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.


- والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


- اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره.


- أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده.


- الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية.


- لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية.