تفسير حلم و تأويل رؤيا محام

بواسطة | يناير 11, 2015
موقع تفسير الاحلام | 2537 مشاهدة | 0 التعليقات
 تفسير حلم و تأويل رؤيا محام

تفسير حلم و تأويل رؤيا محام

تفسير حلم و تأويل رؤيا محام

محام
تدل رؤية محام يحاكم محاكمة علنية على أن نزاعات ذات طبيعة خطرة سوف تنشأ بين فرقاء مهتمين بأمور دنيوية. الأعداء ينسلون ليغيروا عليك بادعاءات زائفة. إذا رأيت محامياً يدافع عنك فسوف يساعدك أصدقاؤك في مشكلة قادمة و لكنهم سوف يسببون لك من القلق أكثر مما سوف يسببه لك الأعداء.
إذا حلمت فتاة أنها مرتبطة بمحام أياً كانت الطريقة فإن هذا ينبئ أنها سوف ترتكب بغباء حماقات ستعرضها إلى نقد سلبي وجارح.

أقرا أيضا

تفسير حلم و تأويل رؤيا معلم مدرسة

تفسير حلم و تأويل رؤيا معمودية

تفسير حلم و تأويل رؤيا معول

تفسير حلم و تأويل رؤيا معي

تفسير حلم و تأويل رؤيا معينة

تفسير حلم و تأويل رؤيا مغازلة

تفسير حلم و تأويل رؤيا مغامر

تفسير حلم و تأويل رؤيا مغرب

تفسير حلم و تأويل رؤيا مغرفة

تفسير حلم و تأويل رؤيا مغلف

تفسير حلم و تأويل رؤيا مغلف

تفسير حلم و تأويل رؤيا مغنطيس

تفسير حلم و تأويل رؤيا مفتاح

تفسير حلم و تأويل رؤيا مفترق طرق

تفسير حلم و تأويل رؤيا مفرقعة نارية

تفسير حلم و تأويل رؤيا مقامرة

تفسير حلم و تأويل رؤيا مقايضة

تفسير حلم و تأويل رؤيا مقبرة

تفسير حلم و تأويل رؤيا مقبرة الفقراء

تفسير حلم و تأويل رؤيا نار

تفسير حلم و تأويل رؤيا نافذة

تفسير حلم و تأويل رؤيا نافورة

تفسير حلم و تأويل رؤيا ناي

تفسير حلم و تأويل رؤيا نجمة

تفسير حلم و تأويل رؤيا نحاس

تفسير حلم و تأويل رؤيا نخلة

تفسير حلم و تأويل رؤيا نداء

تفسير حلم و تأويل رؤيا نرد ” لعبة الطاولة “

تفسير حلم و تأويل رؤيا نزاعة السدادات

تفسير حلم و تأويل رؤيا نسناس

 

اقراء ايضا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الإخوة / متصفحي أنا وياك نحيطكم علماُ ان


- عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.


- والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


- اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره.


- أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده.


- الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية.


- لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية.